عائلة النجار
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


موقع عائلة النجار
 
الرئيسيةالبوابـةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
الاخوة الاعزاء هذا المنتدى عائلي خاص بعائلة النجار
 يمكن لابناء عائلة النجار التواصل عبر هذا المنتدى
وكذالك يمكن التسجيل
بالاسماء الشخصية وليس الاسماء المستعارة لمن يحب

شاطر | 
 

 حوا وادم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nabil.anajjar
عضو فعال
عضو فعال
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 189

تاريخ التسجيل : 10/08/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: حوا وادم   السبت سبتمبر 04, 2010 9:58 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين

ان خلق حواءكان قريبا من القلب كي تكون بجميع حالاتها
قريبة من الرجل فهي لم تخلق من اسفله كي يتكبر
عليها ولا من رأسه كي تتكبر عليه
واعطاها الله حريتها في دينه الاسلام لأنه اعلم
بخلقتها ولن تكون حريتها في دين مثل ديننا
فلقد جعلت مجوهرة ثمينة ولا تهمها اي مساواة
وسطر التاريخ بطولات لهن وانجبن الابطال
وحينما ذكر الله متعة الدنيا من مال وبنون
فضل الباقيات الصالحات على كل خلق الدنيا
فهن الاكرم وهن شقائق الرجال وليبارك الله لنا فيهن
فالانثى الطيبة المسلمة هي رياحنة الدينا
ولا تهمها اي مساواة وحرب مع الرجل فهي تعلم
فضلها عند الله وفضلها في مجتمعها الاسلامي
بعكس نساء الغرب الذين طلبوا المساواة
فعاشوا في حجيم التحرر ورخصت انفسهن وبيعت
في كل مكان لدرجة انهن يحسدن الفتاة العربية
المسلمة على حقوقها وواجباتها وقدسيتها


وسنلقـى الضوء -- عبر تلك السطور -- حول قضية المساواة المختلقة والمفتعلة بين الرجل والمرأة ..

فالإسلام قد كرم المرأة أيما تكريم وأتحدى أن يأتى إنسان ويذكر ثمة حضارة قبل أو بعد الإسلام

قامت بإنصافها وتكريمها كما فعل الدين الإسلامى!! ..

فلقد جعل الله تعالى الكائنات الحية كلها زوجين اثنين: ذكرا وأنثى

قال الله تعالى :

"ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون".

وجعل الله سبحانه وتعالى الزوجية بين الذكر والأنثى سببا للتلاقح والتوالد، ومظهرا للتكامل والتناسق،

ومنبعا للمودة والرحمة والسكينة والسعادة.

فالرجل يأنس بالمرأة ويسعد بها، باعتبارها امرأة مختلفة عنه،

والمرأة تأنس بالرجل وتسعد به، لأنه رجل مختلف عنها.


وبقدر ما تكون المرأة شبيهة بالرجل أو متشبهة به!!..

بقدر ما تفقد جاذبيتها ومكانتها أمامه وامتيازها عنده!!.

وكذلك الرجل بقدر ما يقترب من المرأة ويتأنث ويتخنث!!..

بقدر ما يفقد جاذبيته ومكانته وامتيازه عند المرأة!!..


وبعد الأخذ فى الإعتبار البعد التكوينى للمرأة عضوياً ونفسياً والتى يغلب عليها الشق العاطفى

والتى خصها وكرمها الله به لتكون مؤهلة ..

لاحتواء الرجل وتربية الأبناء


كما يقول الشيخ القرضاوى حفظه الله :

" الإنسان يحتاج إلى سكنين ..
سكن مادى يسكن فيـه ..

وسكن معنوى يسكن إليه ".

أعود فأقول إن التشريعات الإسلامية والتى أوحى بها الله عز وجل إلى نبيه ومصطفاه صلى الله عليه وسلم ..

جاءت موافقة تماماً لتلك الطبيعة البشرية للمرأة فكانت تكريماً وحفاظاً لها من الإنخراط فى الأعمال الشاقة ..

والتى لاتوافق طبيعتها..

( إلا فى بعض الحالات والمحدده فقهياً )




والله خلقنا متساوين ( بعضكم من بعض )..

وحدد لكل من الرجل والمرأة حقوقه وواجباته ..

وليس بالضرورة أن تكون نفسها ...

فحقوق المرأة هي واجبات الرجل ..

وواجبات المرأة هي حقوق الرجل!!



وشرع الله جل فـى عُـلاه لهما جملة العقائد والعبادات

والأخلاق والأحكام...

يستوي في التكليف بها والجزاء عليها الرجل والمرأة..

قد يسبق الرجل، وقد تسبق المرأة ..

ولا دخل لصفات الذكورة والأنوثة في تقديم أو تأخير..

ولا في مثوبة أو عقاب فالنساء شقائق الرجال في كل شئ.


" إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ

وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ

وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا

وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا "

(الأحزاب 35).



فقوامة الرجل على المرأة قوامة تكليف وليست قوامة تشريف ..
ولما لا فالمرأة بالنسبة للرجل أماً وأختاً وزوجة وبنتاً.. فلها فى القلب والعقل الكثير والكثير!!!.!!.

ومن أجمل ماقرأت ....

للشاعر الإسلامى الكبير الدكتور عبد المعطى الدالاتى

قوله:
" آدم وحواء .. قصة بدأت فى السماء ..

ومرت بالأرض فى طريق عودتها إلى السماء...
عاشا معاً فى السماء ثم هبطا سوياً إلى الأرض ..
ليبنيا من جديد " بيت القصيد "
آدم كان شطره الأول .. وحواء كانت شطره الثانى
وإذا كان للشطر الأول شرف البدء .. وبراعة الإستهلال!!
فاللشطر الثانــــــــــى حُـسن القافية .. وروعة الختـــــام!!."


وخلاصة القول....

أن نظرة الإسلام للمرأة ماهى إلا نظرة تقدير واحترام..
فهى بمثابة السكن والطمأنينة للرجل..
وهى رمزٌ للعاطفة الجياشة التى لايستغنى الرجل عنها..
وهى خير مُـعين على مصاعب الحياة وتقلبات الدهر..
والمرأة الصالحة هى خير متاع الدنيا..
والمرأة هى التى تربى النشأ ...

وتزرع فيه كل المعانى والقيم السامية .

والمرأة عندما تجمع بين رجاحة العقل ودفء العاطفة

تكون كالملكة المتوجة على قلب الرجل.



وأختم قضية المساواة المُـختلقة والمريبة بمقولة وما أجمل
لأديب العربية مصطفى صادق الرافعى

حيث يقول:-

" العجيب أن سر الحياة يأبى أن تتساوى المرأة بالرجل..

إلا إذا خسـرته!!..
والأعجب أنها حين تخضع للرجل ترتفع عن المساواة به..

إلى السيادة عليه!!."


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منقول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمة الليل
مشـــرفة
مشـــرفة
avatar

انثى

عدد المساهمات : 246

تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: حوا وادم   الأحد سبتمبر 05, 2010 8:10 pm


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://palestine-hawk.ahlamountada.com
BARBEY
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

انثى

عدد المساهمات : 53

تاريخ التسجيل : 08/06/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: حوا وادم   الإثنين سبتمبر 06, 2010 12:46 am


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nabil.anajjar
عضو فعال
عضو فعال
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 189

تاريخ التسجيل : 10/08/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: رد: حوا وادم   الإثنين سبتمبر 06, 2010 4:04 pm

اختي نجمة الليل واختي باربي غالي علي مروركما وتعليقكما الرائعين اتمنى لكم التوفيق والنجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رواء وليد
المديـــر العـــــام
المديـــر العـــــام
avatar

انثى

عدد المساهمات : 309

تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: حوا وادم   الأربعاء سبتمبر 08, 2010 3:21 am

شكراً لك
على الموضوع المتميز


اقتباس :
أن نظرة الإسلام للمرأة ماهى إلا نظرة تقدير واحترام..
فهى بمثابة السكن والطمأنينة للرجل..
وهى رمزٌ للعاطفة الجياشة التى لايستغنى الرجل عنها..
وهى خير مُـعين على مصاعب الحياة وتقلبات الدهر..
والمرأة الصالحة هى خير متاع الدنيا..
والمرأة هى التى تربى النشأ ...

صدقت أخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://palestine-hawk.ahlamountada.com
nabil.anajjar
عضو فعال
عضو فعال
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 189

تاريخ التسجيل : 10/08/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: رد: حوا وادم   الأربعاء سبتمبر 08, 2010 2:44 pm

اخت رواء مرووركم الكريم اسعدنا
تحياتي لشخصكم الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوا وادم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة النجار :: منتديات عائلة النجار
 :: المنتدى العام
-
انتقل الى: